تقنيات تنقية مياه الشرب المحمولة

تشير الإحصائيات إلى أن نحو أكثر من عُشر سكان العالم لا يحصلون على مياه شرب نظيفة.

ويحصد الماء الملوث بالبكتيريا و الفيروسات و الرصاص و الزرنيخ الملايين من الأرواح حول العالم في كل عام.

ومن أجل ذلك تعمل الكثير من الجهات الحكومية وغير الحكومية من منظمات ومراكز أبحاث على تطوير أنظمة تنقية مياه الشرب المحمولة والتي يستطيع أكثر عدد من الناس استخدامها لصغر حجمها وكذلك سعرها الرخيص والذي يكون في متناول أكبر عدد من السكان وخاصة في كثير من دول العالم الثالث والدول النامية.

في هذه المقالة سوف نستعرض ابتكارين لتنقية مياه الشرب والتي يمكن أن تقدم أداء ممتاز  في تنقية مياه الشرب كما أنه يمكن تقديمها بأسعار معقولة.

 

التقنية الاولى : The Drinkable Book

WATERisLIFE منظمة دائما ما تبحث عن تغيير حياة الناس للأفضل من خلال تقديم تقنيات جديدة في تنقية المياه كما تهدف إلى البحث عن الحول في هذا المجال والمساعدة في تطويره ونشر التكنولوجيا الجديدة التي تسهم في جعل هذا المجال اقتصادياً اكثر و يصل إلى معظم الناس باختلاف مستوياتهم الاقتصادية.

The Drinkable Book كتاب يأتي من WATERisLIFE بالشراكة مع الدكتورة تيريزا دانكوفيتش وهو أول دليل يقدم المياه الصالحة للشرب والنظافة الشخصية. ويعمل كأداة للتخلص من الأمراض المنقولة عن طريق المياه وذلك عن طريق إتاحة الفرصة للقارئ إنتاج مياه نظيفة، صالحة للشرب من خلال كل صفحة من صفحات الكتاب.

كيف يعمل هذا الكتاب

الكتاب مصنوع من نوع جديد من الورق والذي يعمل كطبقة منقية للمياه وكل صفحة مغلفة بطبقة من الفضة والتي تم معالجتها بتقنية النانو تكنولوجي والتي تقتل الأمراض مثل الكوليرا , تيفوئيد وغيرها.

لتنظيف المياه يتم اتباع ثلاث خطوات سهلة

  • يقوم المستخدم بتمزيق صفحة من الكتاب، ويضعها في الفتحة المناسبة في صندوق التصفية والذي يأتي مرفق مع الكتاب.
  • يصب الماء في الصندوق، حيث يمر الماء من خلال ورقة التنقية و طول هذه العملية يعتمد على درجة تعكر الماء  أو عدد الجسيمات الموجودة في الماء.
  • بمجرد مرور الماء من خلال الورقة إلى الجهة الأخرى من الصندوق والمخصصة لتجميع الماء النظيف فإن هذا الماء يكون جاهزاً للشرب والاستخدام.

كل كتاب يمكن أن يوفر للمستخدم مياه نظيفة لمدة تصل إلى أربع سنوات حسب الحاجة .

تم طباعة نصائح وملاحظات حول المياه النظيفة وطرق التعامل مع الملوثات في كل صفحة من صفحات الكتاب و تعمل  WATERisLIFE على مجموعة متنوعة من اللغات وطرق التدريس وذلك لتبادل المعرفة من خلال التدريب والمناقشات في المجتمعات والمدارس في جميع أنحاء العالم حيث هناك حاجة ماسة لهذه المعرفة.

 

 

التقنية الثانية : تنقية المياه بتقنية النانو

تمكن علماء هنود بقيادة براديب ثالابيل من قسم الكيمياء في المعهد الهندي للتكنولوجيا (IITM) من ابتكار نظام محمول رخيص الثمن لتنقية المياه قادر على توفير مياه صالحة للشرب حتى لأفقر المجتمعات المحلية في الهند وغيرها من البلدان الأخرى التي تشاركها محنة تلوث المياه التي تحصد أرواح ملايين البشر كل عام.
النظام الجديد يستخدم مرشح بتقنية النانو تكنولوجي يزيل الجزيئات المتناهية الصغر من المعادن الثقيلة مثل الرصاص والزرنيخ وكذلك جميع الملوثات والمخاطر البيولوجية الناجمة عن الطحالب والفطريات والبكتريا والفيروسات وغيرها.

وعلى الرغم من توفر أنظمة ترشيح رخيصة من قبل فإن ما يميز هذا النظام والذي يتوقع أن يبلغ ثمنه 16 دولاراً أميريكياً فقط أنه يعد أول جهاز يمكنه بفضل المرشح الذي يعمل بتقنية النانو الجمع بين القدرة على قتل الميكروبات الخطرة والقدرة على إزالة الملوثات الكيمياوية مثل الرصاص والزرنيخ بشكل فعال في آن واحد وبسعر مناسب، كما يمكنه أن يمد عائلة مكونة من خمسة أفراد بالماء النظيف لمدة عام كامل.

ويستخدم هذا النظام مرشحيْن بمكونات منفصلة لتنقية المياه من الميكروبات والمواد الكيميائية:

 الأول مرشح ميكروبات يعتمد على الفضة النانوية المضمن في قفص مصنوع من الألمونيوم والكيتوزان ، وهو نوع من الكربوهيدرات المشتقة من كيتين القشريات.

المرشح الثاني وهو  ومرشح كيميائي مصنوع من الجزيئات النانوية التي تطلق أيونات الحديد والزرنيخ.

ولا يتطلب ترشيح المياه في هذا النظام إلى أي طاقة كهربائية لأنه مصنوعة من المرشحات الشبيهة بالطمي في درجة حرارة الغرفة ,  وتتحد ألياف الكيتوزان مع جزيئات هيدروكسيد الألومنيوم النانوية لتشكيل “قفص” من مادة شبيهة بالطمي لحماية الفضة النانوية من الترسب حتى لا تقلل من قوة قتل الميكروبات.

ويقول فريق العلماء إن التحدي الأكبر الذي واجههم خلال هذه الدراسة كان معرفة كيفية نقل أيونات الفضة إلى المياه لتتم معالجتها من دون استخدام أي كهرباء وفي نفس الوقت  كان عليهم الالتزام باستخدام كمية ضئيلة من أيونات الفضة لتلبية معايير السلامة الدولية.
وقد تغلب العلماء على هذه المشكلة عن طريق استخدام المواد الجديدة التي توظف الفضة النانوية بحصارها داخل بنى صغيرة تشبه القفص مصنوعة من مواد صلصالية، واستخدموا جسيمات نانوية أخرى لإنشاء مرشحات تقتل الميكروبات وتمتص المعادن الثقيلة من المياه مما يجعلها صالحة للشرب وكذلك استخدامها في أغراض الطهي.

بقلم/ عدنان الصعدي